زمان كان في المجلات وكتب الجيب الصغيرة باب اسمه "لهواة المراسلة"، ناس بتكتب عنوانها وشوية تفاصيل عن نفسها ويقعدوا يكتبوا جوابات لناس تانية بعيدة متعرفهاش، على أمل إن الرسالة توصل ويتعرفوا على بعض. دلوقتى الناس بقت بتتواصل مع بعض بشكل أسهل من الورق والأقلا

ياسمين يوسف49 مقالة

خريجة إعلام بالدراسة، بشتغل في الإعلان والتسويق كـمهنة، كاتبة بالشغف، ركزت في الكتابة وليا كتاب في المكتبات اسمه "مترو-فانتازيا الحياة"، بكتب عشان أساعد نفسي قبل ما أساعد الناس، وإني أقدر أشوف اللي جوايا قدامي وبالتالي أقدر أطور من نفسي ومن اللي حواليا، باختصار عايزة أسيب أثر حسن في الدنيا علشان لما أمشي منها الناس متنساش إني كنت موجودة.