زمان كان في المجلات وكتب الجيب الصغيرة باب اسمه "لهواة المراسلة"، ناس بتكتب عنوانها وشوية تفاصيل عن نفسها ويقعدوا يكتبوا جوابات لناس تانية بعيدة متعرفهاش، على أمل إن الرسالة توصل ويتعرفوا على بعض. دلوقتى الناس بقت بتتواصل مع بعض بشكل أسهل من الورق والأقلا

رضوى أسامة112 مقالة


" أحب أعرف نفسي على إنى أحب أساعد الناس تتعلم تنسج الفرح، وتنسج أحلام ملونه وفراشات على أسطح بيوتها. التغيير مش بييجي فجأة، علشان نتغير لازم الفراشات اللي جوانا تبطل تطير وتقعد في أقصى القاع متكوره ومنكسره، لكننا بنتعلم نخليها تطير مرة تانيه ونلون بألوان مبهجة عالمنا الجميل.