زمان كان في المجلات وكتب الجيب الصغيرة باب اسمه "لهواة المراسلة"، ناس بتكتب عنوانها وشوية تفاصيل عن نفسها ويقعدوا يكتبوا جوابات لناس تانية بعيدة متعرفهاش، على أمل إن الرسالة توصل ويتعرفوا على بعض. دلوقتى الناس بقت بتتواصل مع بعض بشكل أسهل من الورق والأقلا

رزان محمود60 مقالة

رزان.. أو كما أفضّل "روز". أحب القراءة ورائحة الكتب، وأحب الكتابة كثيرًا لأنها تعطيني صوتًا مسموعًا يُعبِّر عني تعبيرًا أفضل. أعشق الشموع حلوة الرائحة، والقراءة عن المساعدة الذاتية، وأحب الأزهار والكتابة عن مشاوير الحياة المبهجة، وعن الأشياء الدقيقة جدًا التي يسكنها الروح فجأة فتبعث بطاقات دفء واحتواء وبهجة لداخلي.