زمان كان في المجلات وكتب الجيب الصغيرة باب اسمه "لهواة المراسلة"، ناس بتكتب عنوانها وشوية تفاصيل عن نفسها ويقعدوا يكتبوا جوابات لناس تانية بعيدة متعرفهاش، على أمل إن الرسالة توصل ويتعرفوا على بعض. دلوقتى الناس بقت بتتواصل مع بعض بشكل أسهل من الورق والأقلا

رانيا منصور66 مقالة

بني آدمة عندها أحلام وآمال.. ومؤخرًا عيال. الواقع قصقص شوية من جناحاتي، بس باحاول أسترجعها رغم التقل. مترجمة وباكتب شِعر، عندي بنت وولد بيربّوني من جديد -ومش معترضة لأني أحسن فـ حاجات من زمان. نفسي أمارس كل حاجة مختلفة في الحياة عشان أعيش كذا حياة فـ وقت قصير. باعشق الأزرق.. وباتخيل الجنة من سحاب أبيض فـ أزرق. درست فـ كلية التربية إنجليزي ووراها دبلومتين فـ الميثودولجي وماتعلمتش حاجة. باكتب عشان أتعلّم، باترجم عشان من حق البشر يقروا الجمال من كل اللغات. وبانشر شِعر عشان القهوة والشوكولاتة لازم يكون جنبهم متعة تتقري ليا ديوان عامي منشور. واتنين فـ الدرج مستنيين الفرج، ومدونة اسمها زهرة زرقاء.