زمان كان في المجلات وكتب الجيب الصغيرة باب اسمه "لهواة المراسلة"، ناس بتكتب عنوانها وشوية تفاصيل عن نفسها ويقعدوا يكتبوا جوابات لناس تانية بعيدة متعرفهاش، على أمل إن الرسالة توصل ويتعرفوا على بعض. دلوقتى الناس بقت بتتواصل مع بعض بشكل أسهل من الورق والأقلا

دينا فرج32 مقالة

تزوجت فى ال 21 من عمرى وفى تلك اللحظة استيقظت احلاما جميلة و غفت اخرى فى سلام ، ومع كل عام مضى بدت الحياة كثوب كبير به العديد من الفراغات الصغيرة التى ازعجتنى ، فملأتها بكتبى ذات الرفقة الاصيلة و ملأتها بمقطوعاتى الموسيقية المفضلة ..علمت نفسى عزل خيوط الصوف الملونة و ملأت بها بضعة من تلك الفراغات ، ملأتها بروائح صغيرتى و الوانها و بذكرياتى الأسعد مع من احب ،وهناك ايضاً فراغاً شاغراً لحلم نام فى الادراج الخشبية طويلاً ، كتاباتى و اوراقى الممتلئة بالحكايات ..حتى جاءتنى القدرة على الكتابة من جديد ومعها باتت الحياة متكاملة انيقة حتى فى وجود بعض الثقوب التى لم املأها بعد.